¤¦¤`•.•`منورنا ياღ زائر ღلاتنسى الصلاة على محمد وال محمد ¤¦¤`•.•`
 
الرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلدخول
شاطر | 
 

 بحث حول السيد الأمام الخميني

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الموسوي
¤° مشرف هيئة اصدقاء البيئة °¤
¤° مشرف هيئة اصدقاء البيئة °¤


ذكر
المزاج: جيد
صور المزاج:
عدد الرسائل: 365
تاريخ التسجيل: 19/07/2008

مُساهمةموضوع: بحث حول السيد الأمام الخميني   السبت أغسطس 22, 2009 8:05 am






حياة الإمام الخميني في صور

هو السيد الإمام روح الله مصطفى احمد الموسوي الخميني


1- طفولته وشبابه




ولد
الإمام الخميني (قده) عام 1320 للهجرة (21/9/1902 م) بمدينة "خُمين" في
بيت عُرف بالعلم والفضل والتقوى.. ولم تمضِ على ولادته ستة أشهر حتى
استُشهد والده آية الله السيد مصطفى الموسوي على أيدي قطّاع الطرق،
المدعومين من قِبل الحكومة آنذاك.





أمضى
الإمام فترة طفولته وصباه تحت رعاية والدته المؤمنة السيدة "هاجر"، التي
تنتسب لأسرة اشتُهرت بالعلم والتقوى، وكفالة عمّته الفاضلة "صاحبة هانم"






درس
سماحة الإمام في مدينة خُمين حتي سن التاسعة عشر مقدّمات العلوم، بما فيها
اللغة العربية والمنطق والأصول والفقه، لدي أساتذة معروفين. وفي عام 1339
للهجرة (1921 م) إلتحق بالحوزة العلمية في مدينة آراك، وبعد أن مكث فيها
عاماً، هاجر الي مدينة قم لمواصلة الدراسة في حوزتها.



إقترن
سماحة الإمام الخميني (قده) عام 1929 م بكريمة المرحوم آية الله الحاج
الميرزا محمد الثقفي الطهراني، وكانت ثمرة هذا الإقتران ثمانية أبناء









ومع
أنّ سماحة الإمام (قده) كان يعتمد طوال حياته السياسية وجهاده علي الله،
ويتوكل عليه فحسب، ويستمد العون منه وحده، ويواصل خطواته بوحي من ثقته
بإيمانه، إلاّ أنّ الدور الفعال والمؤثر لولده السيد مصطفي - الي جواره -
طوال مراحل النهضة الإسلامية، لم يكن خافياً علي أحد.






الإمام مع نجله السيد مصطفى


وبعد
استشهاد نجله ألقت المشيئة الإلهية المسؤولية التي كانت ملقاة حتي ذلك
التاريخ علي عاتق السيد مصطفي الخميني، علي كاهل شاب لا يقلّ عن أخيه حنكة
وتدبيراً، ألا وهو السيد أحمد الخميني.










2- مرحلة النظال

إبتدأ
الإمام الخميني (قده) جهاده في عنفوان شبابه، وواصله طوال فترة الدراسة
بأساليب مختلفة، بما فيهما مقارعته للمفاسد الإجتماعية والإنحرافات
الفكرية والأخلاقية.







[size=16]وانطلق
الإمام الخميني (قده) في نضاله العلني ضد الشاه عام 1962 م، وذلك حينما
وقف بقوة ضد لائحة مجالس الأقاليم والمدن، والتي كان محورها محاربة
الإسلام، فالمصادقة علي هذه اللائحة من قِبل الحكومة آنذاك كانت تعني حذف
الإسلام كشرط في المرشحين والناخبين، وكذلك القبول باستبدال اليمين
الدستورية بالكتاب السماوي بدلاً من القرآن المجيد



ودفعت
مواصلة النضال الشاه لارتكاب إحدي حماقاته التي تمثّلت في مهاجمة المدرسة
الفيضية بمدينة قم في الحادي والعشرين من آذار عام 1963 م، وما هي إلاّ
فترة وجيزة حتي انتشر خطاب سماحة الإمام وبياناته حول هذه الفاجعة في
مختلف أنحاء إيران. وفي عصر العاشر من محرّم الحرام عام 1383 للهجرة
(3/6/1993 م) فضح الإمام الخميني (قده) عبر خطاب حماسي غاضب، العلاقات
السرّية القائمة بين الشاه وإسرائيل ومصالحهما المشتركة.



وفي
الساعة الثالثة من بعد منتصف ليل اليوم التالي، حاصرت القوات الحكومية
الخاصة بيت الإمام (قده)، وتم اعتقاله وإرساله مكبّلاً الي طهران.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الموسوي
¤° مشرف هيئة اصدقاء البيئة °¤
¤° مشرف هيئة اصدقاء البيئة °¤


ذكر
المزاج: جيد
صور المزاج:
عدد الرسائل: 365
تاريخ التسجيل: 19/07/2008

مُساهمةموضوع: تكملة   السبت أغسطس 22, 2009 8:07 am





إنتشر
خبر الإعتقال بسرعة خاطفة في مختلف أنحاء إيران. وبمجرّد أن سمعت الجماهير
نبأ اعتقال الإمام (قده) نزلت الي الشوارع منذ الساعات الأولي لفجر الخامس
من حزيران 1963، وراحت تعبّر عن استنكارها لعمل الحكومة في تظاهرات حاشدة،
أعظمها تظاهرة قم المقدسة، التي شهدت أكبر هذه الإستنكارات، والتي هاجمتها
قوات النظام بالأسلحة الثقيلة، وكان نتيجتها سقوط العديد من المتظاهرين
مضرّجين بدمائهم.






واضطرت حكومة الشاه الى اطلاق سراحه مرغمة


فواصل
الإمام جهاده عبر خطاباته الفاضحة للنظام، وبياناته المثيرة للوعي. وفي
هذه الأثناء، تأتي مصادقة الحكومة علي لائحة الحصانة القضائية التي تنص
علي منح المستشارين العسكريين والسياسيين الأميركيين الحصانة القضائية،
لتثير غضب قائد الثورة وسخطه. فما أن يطّلع الإمام الخميني علي هذه
الخيانة حتي يبدأ تحركاته الواسعة، ويقوم بإرسال مبعوثيه الي مختلف أنحاء
إيران، ويعلن لأبناء الشعب عن عزمه بإلقاء خطاب في العشرين من جمادي
الآخرة عام 1383 هـ.






ألقي
سماحة الإمام خطابه الشهير في اليوم المعلن، دون أن يعبأ بتهديد النظام
ووعيده. فانتقد لائحة الحصانة القضائية، وحمل بشدة علي الرئيس الأميركي
وقتئذ.








أما
نظام الشاه، فقد رأي أنّ الحل الأمثل يكمن في نفي الإمام الي خارج إيران.
ومرة أخري حاصرت المئات من القوات الخاصة والمظليين بيت الإمام، وذلك في
سَحَر يوم الثالث من تشرين الثاني عام 1964 م.








وبعد
اعتقال سماحته، اقتيد مباشرة الي مطار مهر آباد بطهران، ومن هناك، وطبقاً
للإتفاق المسبّق، تم نفيه أولاً الي مدينة أنقرة (تركيا)، ومن ثم الي
مدينة بورساي التركية. وقامت قوات الأمن الإيراني والتركي المكلّفة
بمراقبة سماحة الإمام، بمنعه من ممارسة أي نشاط سياسي أو اجتماعي.



3- مرحلة الإبعاد والنفي






الإمام اثناء نفيه من ايران




إستغرقت
إقامة الإمام بتركيا أحد عشر شهراً، و في يوم 5/10/1965 م يُنقَل سماحة
الإمام برفقة ابنه السيد مصطفي، من تركيا الي منفاه الثاني بالعراق، ليقيم
في مدينة النجف الأشرف




[


الامام الخميني مع الشهيد الصدر محمد باقر الصدر


وأصرّ
الإمام علي مواصلة نضاله، ولم يركن للضغوطات البعثية، مما دفعه الي ترك
النجف الأشرف في 24/10/1978 م، بعد ثلاثة عشر عاماً من النفي، متوجهاً الي
الكويت. إلاّ أنّ الحكومة الكويتية، وبطلب من نظام الشاه، منعت الإمام
الخميني (قده) من دخول أراضيها. وبعد أن تشاور الإمام مع ابنه المرحوم حجة
الإسلام والمسلمين السيد أحمد الخميني (رضوان الله عليه) قرّر الهجرة الي
باريس.
]

الإمام الخميني في فرنسا

























4- انتصار الثورة الإسلامية

صعّد
الشعب من حدّة تظاهراته، مستلهماً توجيهات سماحة الإمام (قده) وإرشاداته.
وهو في فرنسا .. ونتيجة لاتساع رقعة الإضطرابات، شُلّت حركة المراكز
والمؤسسات الحكومية؛ ولم تجدِ نفعاً كل محاولات الشاه في تغيير رئاسة
الوزراء، وإعلان تأسفه عن أعماله السابقة، وإطلاق سراح السجناء السياسيين،
الي غير ذلك..، لم تجدِ نفعاً في إخماد جذوة الثورة والحيلولة دون تنامي
أحداثها.



وفي هذه الأثناء،
أعلن قائد الثورة الإسلامية للشعب عن تشكيل مجلس قيادة الثورة وتعيين
أعضائه. وقرّر الشاه بدوره الخروج من البلاد في 16/1/1979 م، تحت ذريعة
المرض والحاجة الي الراحة.






تدفقت
حشود أبناء الشعب الي طهران من شتي أنحاء البلاد، لتلتحق بالتظاهرات
المليونية التي قام بها أبناء مدينة طهران، والتي كانت تطالب بفتح
المطارات.







وانصاع
نظام الشاه لمطالب الشعب، وفتح مطار مهر آباد بطهران، ووصل قائد الثورة
الإسلامية الي أرض الوطن في الأول من شباط عام 1979 م، بعد أربعة عشر
عاماً من النفي.


عودة الإمام





[











الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الموسوي
¤° مشرف هيئة اصدقاء البيئة °¤
¤° مشرف هيئة اصدقاء البيئة °¤


ذكر
المزاج: جيد
صور المزاج:
عدد الرسائل: 365
تاريخ التسجيل: 19/07/2008

مُساهمةموضوع: رد: بحث حول السيد الأمام الخميني   السبت أغسطس 22, 2009 8:32 am




وانتصرت الثورة واستقبل الجماهير هذا القائد العظيم بشكل منقطع النظير





الطائرة التي اقلت الإمام الى طهران تحاول الهبوط بين الجماهير
















_________________
.
{إِنَّمَا الْمُؤْمِنُونَ إِخْوَةٌ فَأَصْلِحُوا بَيْنَ أَخَوَيْكُمْ وَاتَّقُوا اللَّهَ لَعَلَّكُمْ تُرْحَمُونَ} (10) سورة الحجرات



عدل سابقا من قبل alwaheed في الثلاثاء 2 ديسمبر - 18:58 عدل 1 مرات
alwaheed
المدير



.: عدد المشاركات: 876السٌّمعَة: 0تاريخ التسجيل: 15/09/2007
موضوع: رد: حياة الإمام روح الله مصطفى احمد الموسوي الخميني الثلاثاء 2 ديسمبر - 18:47


[
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الموسوي
¤° مشرف هيئة اصدقاء البيئة °¤
¤° مشرف هيئة اصدقاء البيئة °¤


ذكر
المزاج: جيد
صور المزاج:
عدد الرسائل: 365
تاريخ التسجيل: 19/07/2008

مُساهمةموضوع: رد: بحث حول السيد الأمام الخميني   السبت أغسطس 22, 2009 8:33 am

[



الإمام يحيي الوفود في ساحة مدرسة وسط طهران

الجماهير تستقبل الامام














وابدأت الجمهورية الإسلامية الإيرانية لتكون القوة الاسلامية التي غيرت واقع المنطقة بأسرها

وعاد الإمام الخميني لحياته وأصبح نبراساً يهتدي به العالم وكل الشعوب













الإمام يحضر الشاي بنفسه





الإمام يقدم الشاي لزواره بنفسه




الإمام مع حفيده

وبعد انتهاء الحرب العراقية الإيرانية بفترة وجيزة تمرض الإمام رضوان الله عليه واصيب بمرض في معدته على اثره
تدهورت صحته طيب الله ثراه


الإمام في المستشفى في انتظار العملية الجراحية
















وبعد ذلك اقيمة له عملية جراحية ... ولكن شاء الله سبحانه أن تكون وفاة هذا الرجل العظيم




الإمام في آخر لحظات حياته


وتوفي الإمام الخميني رضوان الله تعالى عليه في الثالث من حزيران ليرحل الى رحمة الله










وتم تشييع الإمام رضوان الله عليه .. بشكل منقطع النظير .. وأعد هو التشييع الأكبر في التاريخ


[












وانا لله وانا اليه راجعون


السلام عليك يا روح الله الموسوي الخميني

السلام عليك يوم ولدت ويم تموت ويوم تبعث حيا

سلام الله عليك مني ما بقيت وبقيت الأرض والسماء

كنت نعم القائد يا سيدي

لم تنثني أمام المستكبرين ولم تمل ولم ترهبك قوتهم وتجبرهم وبطشهم

كنت كالجبل امام عواصفهم وامام طغيانهم

وقفت بحزم وثبات

لم تلن لهم طرفة عين ولم تجمالهم

رفضت كل مغرياتهم وكل سلطان عرضوه لك

فكنت نعم المجاهد المخلص الذي لم يكل ولم يمل في مواجهة الباطل وأهله

مخلصاً لله وحده

كل عملك لوجه الله تعالى ليس فيه رياء أو البحث عن الجاه والسلطان

حتى نصرك الله نصراً ليس له نظير

نصراً هز أركان عرش الشيطان وعروش كل الظالمين

نصراً ادهش العالم و وقف المستكبرين امامه بلا حراك كأنهم خشب مسندة

فسلام الله عليك يا سيدي ويا امامي ويا قائدي ويا منهجي وقدوتي

وانا لله وانا اليه راجعون

والعاقبة للمتقين


منقول

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

بحث حول السيد الأمام الخميني

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 ::  :: -