منتدى الزهراء

¤¦¤`•.•`منورنا ياღ زائر ღلاتنسى الصلاة على محمد وال محمد ¤¦¤`•.•`
 
الرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 كشف الوجه في السفر ضرورة أم حجج واهية؟!

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
نبض زينبي
لقب خاص
لقب خاص
avatar

انثى
المزاج : صبوره وحنونه
صور المزاج :
عدد الرسائل : 812
تاريخ التسجيل : 18/05/2011

مُساهمةموضوع: كشف الوجه في السفر ضرورة أم حجج واهية؟!    الخميس سبتمبر 08, 2011 4:38 am






على مر الزمن رأينا الكثير من الممارسات المتعلقة بكشف الوجه والتي يتوجب التوقف عندها بإمعان، فعلى سبيل المثال كانت المرأة تكشف وجهها أو تسدل عباءة الرأس على الكتف لما تكون على خلوة مع البائع الأجنبي، و البعض كن يكشفن الوجه في السوق على أساس انشغال الرجال بالشراء و البيع، و بعضهن يكشفن الوجه داخل السيارة أو الباص على أساس أن الرؤية غير واضحة مع أن زجاج السيارات و الباصات يسمح بالرؤية....الخ.
و قد يبدو على مثل تلك الممارسات السذاجة والبساطة أكثر منه تذرعاً و تعلقاً بالحجج، إلا أن بعض الممارسات الحديثة الأخرى قد يبدو عليها التعلق بالحجج و اختراع الذرائع أكثر منه سذاجة و بساطة وعفوية. وعلى قائمة تلك الممارسات وأكثرها خطورة كشف الوجه في الأسفار، إذ اعتادت النساء الفاضلات المؤمنات ذلك بذرائع لو فتشنا عنها و حققنا فيها وجدناها واهية، لا يراد بها غير الرغبة في كشف الوجه والتحرر من (عزّ المرأة) المتمثل في غطاء الوجه (البوشية/الغشواية)، والذي هو فخر فاطمة وزينب عليهما السلام.
أولاً: - الذرائع والحجج على كشف الوجه في السفر:
1- رفع الحرج والمشقة: تتذرع بعض النساء بأن السفر قطعة من سقر كما ورد في الرواية وبالتالي فإن كشف الوجه هو رفع لحالة المشقة والحرج الشديدين. وهو كلام مغلوط حيث أن الحرج موجود في كل تكليف ولذلك سمي تكليفاً لأنه مشتق من الكلفة، ثم أن الحرج المدّعى ليس مغايراً عن الحرج العادي الذي يكون في نفس البلد. فلا أعلم أي حرج هذا الذي يتحدثون عنه حال السفر إلا في بعض المواطن التي قد تستلزم الكشف بحدود ضيقة، و هي ذاتها التي ستواجه المرأة في بلدها فلا فرق.

2- الحالة الشاذة / لفت النظر: هذه من أبرز الحجج التي تروق للمروجين لمثل هذه الممارسة، حيث يؤكدون على أن البلدان المنفتحة أو غير الإسلامية كالدول الأوربية، لا تفهم معنى ستر الوجه و تعتبره معيباً و شاذاً و بالتالي تكون المرأة الساترة لوجهها بوضع مخجل ومعيب فتضطر لكشف الوجه، أو بعض الدول الإسلامية التي لا تعتاد فيها المرأة ستر الوجه كإيران مثلاً!!! و هذا الكلام ليس سليماً من عدة نواح، فأولها: أن المجتمعات المنفتحة و خصوصاً الأوربية تؤمن بالحرية الشخصية لكل فرد، وبالتالي لن يكون المجتمع في حالة تركيز على الحالات الشاذة لأنه برمته متنوع في حالاته الشاذة، سواء في طريقة اللباس أو التسريحات، نعم ربما يستوقف البعض عدد من تلك المناظر الشاذة ولكن ليس بالصورة التي تقود للخجل والخدش. وثانيها: وجود عدد من الساترات للوجه بطرق مختلفة كالمنقبات وما شابه في تلك المجتمعات، وهو أمر مشهود. ثالثها: أن مجرد كون الحالة شاذة وملفتة لا يعني بالضرورة أن يستوجب التنازل، فمثلاً لو كنت حين أصلي في مطار لندن شاذاً فإن ذلك لا يمنع من الصلاة استغلالاً للحريات المكفولة وكسباً لاحترام الناس وتقوية للدين، بل على العكس إذ ربما يكون سبباً لهداية الآخرين و الدعوة للدين القويم. وعليه فإن مجرد الخوف من لفت النظر لا يوجب التنازل بكشف الوجه، إذ على المؤمنة أن تجرب وضعها وترى كيف تسير الأمور وبعد ذاك تقوم بالحكم، لا أن تستبق الأحداث فقط رغبة في الكشف، وبعد ذلك ترى إن كانت شاذة فعلاً بالقدر الذي يزري بقيمتها الإنسانية أم لا. رابعها: أن حالة الشذوذ و لفت النظر نسبية، فهي تكون مقبولة بنسبة كبيرة لغاية ما يصل الأمر إلى الازدراء بإنسانية الشخص ووضعه في موضع لا يليق به في المجتمع، فهنا يكون المجال مناسباً للكشف ولكن في أضيق الحدود أيضاً، و متى ما تجد المرأة أن الوضع قد تغير فعليها الرجوع لسالف عهدها بستر الوجه. خامسها: أن مجرد المرور بموقف أو موقفين أو ثلاثة فيهم حرج من شذوذ أو لفت نظر، لا يستدعي أبداً التنازل بكشف الوجه و تضخيم الأمور باعتبارها حالة متكررة وكبيرة. فمثلاً لا يضر نهائياً و ليس من دواعي الحرج و لفت النظر أن يمر أحدهم و يقوم بالتقاط صورة لتلك الفتاة، إذ لا يجب اعتبار مثل هذه المواقف الطبيعية في حياة الناس مواقفاً صعبة وموجبة للمهانة و لفت النظر. هذا من قبيل أن يأتي متطفل/متطفلة – و ما أكثرهم/أكثرهن – لفتاة ويتهكم/تتهكم عليها بلبس الغشواية، فهل يعد هذا داعياً أو مبرراً للتنازل؟؟!! هنالك مشكلة كبيرة في التهويل والتضخيم الذي يراد منه إيجاد الذريعة، و لو فتشت وفحصت فإنك لن تجد شيئاً مما ذكر. سادسها: أن المجتمع العالمي و الذوق الإنساني وصلا لمستوى من الثقافة والنضج بحيث ينأيان بنفسهما عن السخرية و الاستهزاء و النيل من الآخرين، إذ ليس من المعقول أن يجتمع جماعة من الرجال والنساء على فتاة تلبس غطاء الوجه ويقومون بتصويرها بالكاميرات المتنوعة والتفرج عليها لكونها حالة شاذة. الذوق الإنساني الآني يرفض مثل هذه الممارسات، ثم أن ردة فعل بسيطة من تلك الفتاة أو زوجها أو من معها سيخجل أولئك ويردهم خاسئين.

ثانياً:- تساهل الملتزمات و بنات و زوجات المشايخ و الملتزمين:
مما يندى له الجبين أن يساهم بعض المشايخ والملتزمين رعاهم الله بتأزيم القضية وصفّها مصاف المسلمات، و ذلك بالتساهل بالسماح لبناتهم و زوجاتهم ومن تحت أيديهم بكشف الوجه في السفر، الأمر الذي يخلق تنازلاً تلقائياً من الآخرين كون المشايخ و الملتزمين قدوة في مثل هذه المواطن. ولذا نرجو منهم جميعاً التفضل بمراجعة هذا الأمر وعدم تركه على الغارب لأنه فيه ما فيه. و جدير بالذكر أن بعض الأخوات ممن يذهبن للدراسة في حوزات قم بإيران، يكشفن الوجه مع الأسف ويلبسن لباس الإيرانيات السائد في عرف حوزاتهم، غير ملتفتات إلى أن لباس البحرانيات و السعوديات والشيعة (العباءة والغشواية) هو اللباس الأكثر قبولاً لدى جميع الفقهاء بما فيهم الفقهاء الإيرانيين الذين يحثون الإيرانيات على الاقتداء بهن. فكان يتوجب عليهن التمسك بلباسهن الأكثر فضلاً كي يشعن جواً آخر يكون الأنسب لطالبات الحوزة العلمية، علماً بأن ستر الوجه ليس أمراً مستهجناً ولا مستغرباً في العرف الإيراني كما يدعون، بل هو متبع في بعض المناطق سواء لدى العوائل الأكثر تشدداً في الالتزام أو بعض عوائل المشائخ، وبالتالي فلا أعتقد أن الحوزات العلمية تخلو من إحداهن.
ثالثاً:- توجيه الداعيات للكشف:
من المؤسف والمؤلم أيضاً أن تكون عادة كشف الوجه في السفر مدعومة بتوجيهات الداعيات اللاتي يتمثلن أكثر ما يتمثلن في مدرسات الحوزات العلمية، إذ يوجهن طالباتهن إلى الكشف بداعي التخفيف ورفع الحرج وعدم الانجرار للعقد!!!
رابعاً:- أصل المشكلة:
يتمثل أصل المشكلة في المحاور التالية:
· خلق حالة من التهويل والتضخيم لجلب الذرائع و الحجج.
· تساهل بعض المشايخ و الملتزمين سواء بالتطبيق العملي أو العلاج النظري.
· اندفاع الكثير من النساء للكشف رغبة في الكشف فقط و بالتالي تكون كل الذرائع والحجج نابعة من هذا المنطلق.
· تعمد الذهاب لتلك البلدان دون حاجة أو ضرورة، إذ يكون الغالب فيها النزهة أو قضاء شهر العسل، و هنا نقول: ما هو الملزم لنا بالذهاب إليها؟؟!!
· عدم استيعاب وفهم الحكمة الإسلامية من ستر الوجه على وجه الدقة و صعيد الفلسفة.
خامساً:- الحكمة من التمسك بستر الوجه:
قد يسأل الكثير من الناس لماذا هذا التشديد على موضوع ستر الوجه وهو أمر قد جوّزه أكثر الفقهاء خصوصاً الحاليين، ولكن السائل قد غابت عليه الكثير من اللحاظات لأنه لم يستوعب الحكمة من التمسك بستر الوجه على الرغم من أن بعض الفقهاء يجوزونه. أولاً وقبل كل شيء يجب أن نعلم بأن بعض الفقهاء لما جوزوا كشف الوجه، فإنهم لا يحبذونه هذا من جهة، و من جهة أخرى يرى البعض ستره على الأحوط استحباباً، ومن جهة ثالثة فإنهم يفتون بوجوب ستر الوجه في الحالات التالية:
1- جمال و حسن الوجه الذي يلفت النظر و يثير الريبة في المجتمع. وكم لدينا من النساء الجميلات الفاتنات اللاتي يكشفن وجوههن ظناً منه أنه جائز.
2- وضع مواد التجميل من ماكياج أو كحل أو غير ذلك.
3- صعوبة الاحتفاظ بشعر الرأس داخل الحجاب، فمن لا تقدر على ذلك عليها بتغطية الوجه كي تضمن عدم خروج شعرها للأجانب.
4- احتمالية التعرض للتحرش والاعتداء فيما لو كان المجتمع كثير النظر للفتيات كما هو حاصل الآن في جل إن لم نقل كل المجتمعات.
من خلال تلك المحاذير نعلم بأن الشارع المقدس متمسك بستر الوجه خصوصاً فيما لو أضفنا لها كون فضليات النساء و على رأسهن البتولة والعقيلة عليهما السلام ملتزمات بستر الوجه، الأمر الذي يدل على وجود منافع جمّة لذلك تقف في طليعتها مسألة حفظ حياء المرأة الذي هو أهم سلاح يصونها. فالروايات امتدحت المرأة الحيّية بما لا يمكن وصفه أو إحصاؤه، و من أبرز ما يحفظ حياء المرأة أن تكون بعيدة عن نظرات الرجال الأجانب، وبمجرد تعودها على مناظرتهم و العكس فإن الحياء سيضمر ويضمحل وبالتالي يُخاف على المرأة. هنا لما نؤكد على وجوب تمسك المرأة بستر الوجه وخصوصاً في السفر فإننا نريد أن نقول بأن أي كشف للوجه لفترة مؤقتة سواء في سفر أو غيره، فإنه مدعاة لذهاب الحياء بنسبة ما.



الشيخ جمال خرفوش


الاثنين 6/6/2011م


3 رجب المرجب 1432هـ

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عاشقة السيده الزهراء
`•.•`ღ مشرفة مملكة المرآة ღ`•.•`
`•.•`ღ مشرفة مملكة المرآة  ღ`•.•`
avatar

انثى
المزاج : الحمد لله على كل حال
صور المزاج :
العمل/الترفيه : تصفح الأنترنت
الموقع : في قلوووب من أحب
عدد الرسائل : 2908
تاريخ التسجيل : 24/11/2010

مُساهمةموضوع: رد: كشف الوجه في السفر ضرورة أم حجج واهية؟!    الثلاثاء سبتمبر 13, 2011 4:25 pm

بصراحه مووضوعك كثيييييير حسااس
وهذا الي عاايشينه هالزمن
خصوصاا اذاا بناات يساافرون خاارج بلدهم يتكشفوون
انا أستغرب ليه مايدرون انوا رب العالمين نااظرهم
ولا الي يقهرووون اذا في الأسوااق يمر هندي نسئلهم ليه ماتتغطوون
يقوولون هذا مش رجااااااال هههههههه
يسلمووووو حبووبتي على الطرح
ودي لرووحك








مشكـورهـ حبيبتي احلم على قدك على التوقيع












الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
زهور الريف
عضو برونزي
عضو برونزي
avatar

انثى
المزاج : عالي العال بفضل الله
صور المزاج :
عدد الرسائل : 167
تاريخ التسجيل : 18/08/2011

مُساهمةموضوع: رد: كشف الوجه في السفر ضرورة أم حجج واهية؟!    الثلاثاء سبتمبر 13, 2011 11:23 pm

في ناس ما يهمهم هالأشياء في بلدهم بس يتغطووون بس يوصلون

البلد إلي اهم رايحينه العباية والغطاية يشيلونها

وفي ناس في المطار قبل ما يركبون الطائرة يغيرووون اللك مالهم

الناس اشكال ويختلفون من ناس إلى ناس



زهور الريف
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
نبض زينبي
لقب خاص
لقب خاص
avatar

انثى
المزاج : صبوره وحنونه
صور المزاج :
عدد الرسائل : 812
تاريخ التسجيل : 18/05/2011

مُساهمةموضوع: رد: كشف الوجه في السفر ضرورة أم حجج واهية؟!    الجمعة سبتمبر 23, 2011 6:47 am

دمتم بخيرررررر على هذاا التعليقاات الجميله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
كشف الوجه في السفر ضرورة أم حجج واهية؟!
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الزهراء :: منتدى يهتم بالروحانيات والعلاجات الروحانية وتقوية جوانب الشخصية :: تقوية السلوكيات والصفات في شخصيتك-
انتقل الى: