منتدى الزهراء

¤¦¤`•.•`منورنا ياღ زائر ღلاتنسى الصلاة على محمد وال محمد ¤¦¤`•.•`
 
الرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 بهجة زهور الربيع لقلوبنا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
كنزي
¤° مشرف روحانيات وسلوكيات °¤
¤° مشرف روحانيات وسلوكيات °¤


ذكر
المزاج : عادي
عدد الرسائل : 342
تاريخ التسجيل : 22/05/2010

مُساهمةموضوع: بهجة زهور الربيع لقلوبنا   السبت مايو 14, 2011 11:49 pm



بسم الله الرحمن الرحيم


اللهم صل على محمد وآله الطيبين الطاهرين







إن نوع الشعور الذي تشعر به تجاه القرآن الكريم،

سيحدد نوع علاقتك به،

فإن الشعور أو الاحساس هو جانب فطري أودعه الله تعالى

في الإنسان لكي يستفيد منه في سبيل الخير والصلاح،

فأنت مطالب بأن تأكل الطعام الحلال الطيب،

وقد أودع الله فيك الشعور بالجوع الذي

يجذبك نحو الطعام الذي يقوم به بدنك،

ومضافاً إلى ذلك سوّغ لك أن تجوّد الطعام وتتفنن فيه،
ليخرج بمذاقات مختلفة وجذابة لتستشعر لذتها

وأنت تأكل طعامك الحلال الطيب.

وهكذا سائر الحاجات الأساسية للإنسان،

كالزواج والسكن واللباس والصديق والحديث.


وعلاقتك بالقرآن الكريم لا تخرج عن هذه القاعدة،

بل تتعمق، وتتجلى بشكل واضح في نوع علاقتك به،

فكلما ازاددت أهمية الشيء بالنسبة إليك، تزداد ضرورة

خلق الشعور الحسن والاحساس الإيجابي تجاهه،

فالقرآن الكريم هو الذي(يهْدِي لِلَّتِي هِيَ أَقْوَمُ) سورة الاسراء (9)


في كل اتجاهات الحياة، وهوالمنقذ،

والأساس في بناء الأفكار والمسارات،

لذا فمن الضروري أن نواجه أنفسنا

بكل صراحة بهذا التساؤل:

هل آنس أنا بالقرآن الكريم؟

وهل هناك انجذاب نفسي وشوق

يأخذني للقرآن في تلاوته وتدبرآياته؟

إذا لاحظنا كلمات المعصومين في هذا الاتجاه،


نجد أنهم يظهرون حالة الأنس بالقرآن،

وحالة الشوق إليه، بكل وضوح،

ويعبر الإمام زين العابدين (عليه السلام)

بتعبير يثير فينا البحث والسؤال عن سر تلك

العلاقة المحببة والمؤنسة مع القرآن، ويقول

: (لو مات من بين المشرق والمغرب لما استوحشتُ بعد أن يكون القرآن معي).
الكافي ج2 ص602 ح13

إن الإمام يرجع تفكيرنا إلى واقعنا،

كيف أننا نأنس بالأصدقاء وكيف يأنس الحبيب بحبيبه،

كل المحبين يستشعرون تلك الأحاسيس الجاذبة
التي تجعلهم يعشقون ملازمة محبوبهم،

وكيف أن الإنسان إذا فقد

ذلك الأنيس والحبيب

تصيبه الوحشة،

أمام هذا الإحساس الفطري،

فإن علاقة الإمام مع القرآن الكريم

هي فوق كل ذلك الشعور، فهو يستغني عن كل الناس

إن كان القرآن معه، فهو يبدد وحشته ويملئ قلبه أنساً.

وكلمات المعصومين (عليهم السلام) تشير دائماً


إلى ذلك البعد النفسي الذي يشكل

الجاذبية والأنس بالقرآن،

وهذه خاصية موجودة حقاً في آيات الذكر الحكيم،

ولا نحتاج أن نتكلفها أو نتصنعها أو نستوردها من خارج القرآن،

فما علينا إلا أن نستكشفها، وننفتح عليها بوعي،

فكما يقول رسول الله (صلى الله عليه وآله) عن القرآن

Sadلا تحصى عجائبه ولا تبلى غرائبه)..تفسير العياشي 1/2

فالعجائب متوالية، لا يمكن أن نحصيها،

والغرائب لا يغير من غرابتها تجدد الزمان،

ويقول الإمام علي (عليه السلام) عن صفة القرآن

: (جعله الله ريّاً لعطش العلماء، وربيعاً لقلوب الفقهاء) النهج رقم 196

يمكن أن نستوعب هذه المعاني من خلال المشاعر

التي تصيبنا في الواقع،

فما الذي يمثله الإرتواء للعطشان في صيف قائض؟

وما الذي يمثله الربيع بنظارته وبهجة أزهاره للقلوب ؟

ذلك الشعور الجميل هو ما ينبغي أن يتكوّن بداخلنا تجاه القرآن..

ولكي نحصل على الأنس بالقرآن الكريم

وتستضئ بآياته قلوبنا لتعيش ربيعها الدائم،

ينبغي أن ننظر إلى آيات القرآن على أنها آيات الحياة

بكل تفاصيلها العجيبة وكل غرائبهاالمدهشة،

وكل أسرارها المثيرة، وكل تموجاتها

وتغيراتها التي تتمازج مع حياتنا،

فالقرآن الكريم يفسر لنا الحياة

بكل ما تستوعب من حركة وإثارة وتجدد،

فلا نتعامل معه بشكل معجمي جامد لا حراك فيه،

فإن كان القرآن للحياة، والحياة فيها من الحركة والتغير

والمفاجئة والإثارة ما يكفي لتأخذ باللباب، وفيها ما يكفي

لتخلق مشاعرالإنس الذي يؤدي إلى الإلتصاق به

والتدبر في آياته من أجل وعي بصائره،

ويؤكد على هذه الحقيقة

الإمام الرضا (عليه السلام) بقوله عن القرآن

: (فهو في كل زمان جديد، وعند كل قوم غضّ إلى يوم القيامة)


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محب الزهراء
مشرف عام
مشرف عام
avatar

ذكر
المزاج : الحمدلله
صور المزاج :
العمل/الترفيه : لايوجد
الموقع : منتدى الزهراء
عدد الرسائل : 2359
تاريخ التسجيل : 10/02/2008

مُساهمةموضوع: رد: بهجة زهور الربيع لقلوبنا   الإثنين مايو 16, 2011 11:31 pm

سبحان الله معجزة القرآن تجدده

شكرا شكرا لك وردة











لآ تنزعج من عصفور تقترب منه وفي كفّك طعام له فيهرب ,

فالطيور بعكس البَشر تؤمن أن ( الحريّة ) أهم من ( الخبز ). !




شكرا اختي الفاضلة  احلم على قـــــ وردة  وردة ــدك على هذا التوقييييع الرائع




تنبيه

الادارة غير مسؤولة عن الاتصال باي عضو من اعضاء المنتدى لاستشارة شرعية او علاجية او اي شيء تقع المسؤولية كاملة على العضو الذي قام بطلب الاستشارة او العلاج

ونحن منبر مفتوح للجميع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alzahra.moontada.net
moon
مشرفة التواقيع الفلاشية والصور
مشرفة التواقيع الفلاشية والصور
avatar

انثى
المزاج : كلي امل
صور المزاج :
العمل/الترفيه : بين الزهور
الموقع : في الطف قد سكن خاطري
عدد الرسائل : 1398
تاريخ التسجيل : 08/03/2008

مُساهمةموضوع: رد: بهجة زهور الربيع لقلوبنا   الثلاثاء مايو 17, 2011 2:32 am

القرآن كلام الرحمن وهل هنالك اجمل!!!!!!!!!!!!!!!!!!!1



شكرا
















الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عاشقة السيده الزهراء
`•.•`ღ مشرفة مملكة المرآة ღ`•.•`
`•.•`ღ مشرفة مملكة المرآة  ღ`•.•`
avatar

انثى
المزاج : الحمد لله على كل حال
صور المزاج :
العمل/الترفيه : تصفح الأنترنت
الموقع : في قلوووب من أحب
عدد الرسائل : 2908
تاريخ التسجيل : 24/11/2010

مُساهمةموضوع: رد: بهجة زهور الربيع لقلوبنا   الخميس مايو 19, 2011 2:37 am

اللهم صلى على محمد وال محمد
اللهم أجعلنا من عبادك المتمسكين بكتابك الكريم
والعالمين به
مشكووور أخي الكريم على الطرح المميز
دمت بخيييييير








مشكـورهـ حبيبتي احلم على قدك على التوقيع












الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
بهجة زهور الربيع لقلوبنا
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الزهراء :: اعجاز القرآن :: المعجزات القرآنية .....-
انتقل الى: