منتدى الزهراء

¤¦¤`•.•`منورنا ياღ زائر ღلاتنسى الصلاة على محمد وال محمد ¤¦¤`•.•`
 
الرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 دعوة لتغير حياتك بطريقة رائعة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
كنزي
¤° مشرف روحانيات وسلوكيات °¤
¤° مشرف روحانيات وسلوكيات °¤


ذكر
المزاج : عادي
عدد الرسائل : 342
تاريخ التسجيل : 22/05/2010

مُساهمةموضوع: دعوة لتغير حياتك بطريقة رائعة "استراتيجية السعادة "   الأحد مايو 23, 2010 10:53 pm

بسم الله الرحمن الرحيم
الصلاة والسلام على أحب الخلق الى الله وخير البشر وعلى واله الطيبين الطاهرين ....
عقلك الباطن يقبل ايحاءات عقلك الواعي الظاهر خاصة الممزوجة بالعاطفة. قدم إلى عقلك الباطن فكرة ان التمارين الرياضية التي تمارسها سوف تنمي عضلاتك وتحسن أداء وظائف أعضائك بصورة متقنة، وان الغذاء الذي تتناوله سوف يعطيك الطاقة والحيوية والحماس للحياة. ثق ان العقل الباطن بعمله السحري الطبيعي سوف يقوم بالمهمة الموكلة إليه الصورة متقنة وأكيده. فهذا هو عمله وهذا هو قانون الطبيعة والحياة.
كل واحد يملك جميع العناصر التي يحتاجها لينمو إلى انسان صحيح الجسم سليم العقل والإدراك. كما أنه حقيقة ظاهرة ان جوزة البلوط الصغيرة تملك وتحتوي بداخلها جميع المقومات والعناصر اللازمة لتنمو وتصبح شجرة بلوط باسقة عملاقة.
تخيل باستمرار بعين العقل الصورة التي ترغب تحقيقها. إن الفكرة التي تحملها عن نفسك اليوم سوف تكون البذرة لتحقيق ما ستكونه في المستقبل، لذلك انظر دائما إلى المثل العليا، وسوف يحقق عقلك الباطن هذه المثل بطريقته السحرية
تذكر أن الشيء الذي تعتقد فيه ليس هو الذي يحقق النتيجة . ولكنه الاعتقاد الذي في عقلك . كف عن الإيمان بالمعتقدات الباطلة والآراء ومخاوف البشر والخرافات . ابدأ في الاعتقاد في الحقائق الأبدية وحقائق الحياة التي لا تتغير مطلقا .وترتقي الى المكانة الاعلى وهي عبادة الله بما يليق بجلاله تعالى.......
إن العقل الباطن يتقبل بدون مناقشة او منطق، أي شيء تفكر فيه أن كان صحيحا أو خاطئا. أنه يعمل كآلة حاسوب يعطي من المعلومات ما ادخل إليه منها.
إذا فكرت بالمرض بدل الصحة، فإن عقلك الباطن يستجيب لهذه الأفكار بعد حين قريب أو بعيد. وإذا فكرت بالفقر يحصل نفس الشيء. ولكن إذا فكرت بالسعادة والصحة والشباب الدائم فعقلك الباطن يستجيب أيضا لهذه الأفكار الإيجابية التي يسمح عقلك الواعي بمرورها إليه.
إذا فكرت أفكارا إيجابية وفي اللحظة التي بدأ العقل الباطن يمتصها ويستجيب لها قمت بادخال أفكار سلبية للعقل الباطن. فهذه الأفكار السلبية تلغي الأفكار الموجبة الأولى والنتيجة أنه لا يحصل أي شيء.
هنالك حيلة صغيرة: بإمكانك تسريع عمل العقل الباطن وذلك بمزج الأفكار التي تمليها عليه بالعواطف والصور التي تريدها. العقل الباطن يحب الصور، والصور تساعد على المرور من العقل الواعي والتركز في العقل الباطن ليقوم بدوره بالاستجابة وتنفيذها بسرعة.
لتسريع استجابة العقل الباطن يمكنك أن تتظاهر بالشعور الذي تريد تحقيقه أولا. يمكنك أن تتظاهر بالسعادة والصحة حتى ولو لم تكن كذلك. وبعد مدة وجيزة يلتقط العقل الباطن هذه الصور المصحوبة بالعاطفة ويستجيب لها.
وأحيانا عليك ان تعطي العقل الباطن أمرا حازما وبهذه الطريقة يمكن بلا شعور أن يلتقط الأمر ويستجيب له.
بإمكانك أن تتخيل أو تتصور نفسك بمظهر الشباب والصحة والعافية حتى تشعر بها. لا تفكر كيف يستطيع العقل الباطن الاستجابة وتنفيذ هذه الأفكار والتصورات وتحقيقها، هذا الأمر هو من اختصاصه وبالطريقة السحرية التي خلق لها. فقط دع عقلك الباطن يعرف ما تريده واسأله أن يحققه لك.
إذا لم تكن واثقا أن ما تريده مفيد لك أم لا، كعمل جديد أو مشروع جديد أو سكن جديد أو ارتباطا ما... اعطي رغبتك وطلبك للعقل الباطن باضافة العبارة "بمشيئة الله" وتأكد أن النتيجة هي لخيرك.
"
الشبيه يجذب الشبيه" ان ما تتمسك به بعقلك لفترة من الوقت يجب ان يظهر لك. فالناس يحصدون ما يزرعون.
قرر ما تريده والتزم بهذا القرار. ولكي تتمتع بالصحة والشباب الدائم، ركز تفكيرك على الصحة والشباب. إذا اردت المحبة من الناس فاعطي أولا المحبة للغير.
وإذا أردت أن تستكثر من الخيرات ففكر بالخيرات. تجاهل أوضاعك الحاضرة التي ترغب تبديلها، وركز بقوة على صورتك العقلية الجديدة. ركز على ما تريده وليس على ما لا تريده.
ابعد من عقلك أفكار القلق والحسد والخوف والكره، ولا تخف من أي شيء لأن شعور الخوف كالمغناطيس "ما تخافه يجلبه لك" كذلك فأن أي فكر إيجابي تركز عليه سوف يتحقق لك. إن سر تحقيق الإهداف هو الرغبة بها بقوة عارمة. كل مدة من الزمن ثبت هدف واحد في عقلك وركز عليه بقوة وثبات.
تذكر شعار : "كل يوم وبكل الوسائل انني أتحسن وأتحسن". هذه الطريقة اعطت نتيجة باهرة لعدد من الآلاف ممن استعملها بصورة دائمة. يمكنك تعديل هذا الشعار حسب ورغباتك مثلا إلى كل يوم وبكل وسائل أزيدنموا وتمتعا بصحة جيدة وعافية وشباب دائم. اذكر هذا الشعار بقوة وعاطفة وإيمان وسترى النتيجة المدهشة تتحقق في حياتك.
تذكر دوما أن أفضل صورة طبيعية لك هي إدراكك لنفسك بأنها سويت بيد الله وإن
فيها نفحة من روحه سبحانه وتعالى تميزت بها عن سائر الكائنات.
الان تعال معي لتتعرف على قوانيين قوة عقلك الباطن تلك القوة الهائلة التي ستصنع المعجزات
للموضوع تتمة .....
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محب الزهراء
مشرف عام
مشرف عام
avatar

ذكر
المزاج : الحمدلله
صور المزاج :
العمل/الترفيه : لايوجد
الموقع : منتدى الزهراء
عدد الرسائل : 2359
تاريخ التسجيل : 10/02/2008

مُساهمةموضوع: رد: دعوة لتغير حياتك بطريقة رائعة   الإثنين مايو 24, 2010 8:16 pm

موضوع يستحق التقييم يا اخ كنزي ومفيد جدا ننتظر قوانين قوة العقل الباطن
comp











لآ تنزعج من عصفور تقترب منه وفي كفّك طعام له فيهرب ,

فالطيور بعكس البَشر تؤمن أن ( الحريّة ) أهم من ( الخبز ). !




شكرا اختي الفاضلة  احلم على قـــــ وردة  وردة ــدك على هذا التوقييييع الرائع




تنبيه

الادارة غير مسؤولة عن الاتصال باي عضو من اعضاء المنتدى لاستشارة شرعية او علاجية او اي شيء تقع المسؤولية كاملة على العضو الذي قام بطلب الاستشارة او العلاج

ونحن منبر مفتوح للجميع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alzahra.moontada.net
كنزي
¤° مشرف روحانيات وسلوكيات °¤
¤° مشرف روحانيات وسلوكيات °¤


ذكر
المزاج : عادي
عدد الرسائل : 342
تاريخ التسجيل : 22/05/2010

مُساهمةموضوع: قوانين العقل الباطن   الأحد يونيو 06, 2010 5:21 am



قوانين العقل الباطن


أولاً : قانون التحكم والضبط :

أنت وحدك القادر على تغيير حياتك إلى الأفضل .. فالأخذ بالأسباب والتوكل على الله هو طريقك للوصول إلى ماتريد .. فإذا أردت السعادة والنجاح عليك أن تفهم قانون السببية فهماً عميقاً وتطبقه في حياتك اليومية .. فكل مايحدث في الكون له سبب يؤدي إلى حدوثه .. ولعله من المناسب هنا أن نستشهد بالقرءآن الكريم في قصة ذي القرنين حيث قال تعالى : " إنا مكنا له في الأرض وآتيناه من كل شيئ سببا فأتبع سببا " .. أي أن الله تعالى هيأ له الأسباب التي توصله إلى مقاصده من العلم والقدرة .. فم يقعد عن الأخذ بها .. بل أخذ بالأسباب وحقق بفضل الله ماحقق .

يقول تريسي ( إن مقدار الضبط والتوجيه الذي نملكه يحدد مقدار صحتنا النفسية ، وشعورنا بعدم الإضطراب .. المطلوب منا أن نشعر بأن المقود بيدنا لا بيد غيرنا . أكثر الناس لايأخذون بالأسباب وينتظرون أن يحدث لهم مايشتهون) .
لذا كن متيقناً بأنك مهما كنت تملك من معرفة وقدرة عقليه وطاقة عاليه وحماس .. لكنك لم تأخذ بالأسباب وتضع تلك المعرفه موضع التنفيذ فلن تصل إلى ماتريد .. بل على العكس قد تكون تلك المعرفه سبباً في تعاستك وفي هذا يقول جيم رون في كتابه " 7 طرق للسعادة والرخاء "( المعرفه بدون التنفيذ يمكنها أن تؤدي إلى الفشل والإحباط)

فإذا أردت السعادة والنجاح حقاً عليك أن توقن أو أردت التغيير في حياتك إلى الأفضل .. عليك أن توقن أنك وحدك المسئول عن ذلك وأن دفة القيادة بيدك لذا يجب عليك أن تأخذ بالأسباب التي توصلك إلى ماتريد .

القانون الثاني هو :- قانون التوقع


يقول هذا القانون : " إن ما نتوقع حدوثه يصبح سبباً نحو ماتوقعناه . " فإذا توقع المرء توقعاً قوياً أنه سيكون ناجحاً فإن هذا التوقع يسهم إسهاماً كبيراً في نجاحه .. فهو يحدّث نفسه بهذا النجاح .. ويفكر فيه دائماً .. ويحدث خلصاءه عنه مما يجعل فكرة النجاح تتمكن في نفسه .. وتوجه سلوكه ... وكذلك إذا توقع الإخفاق يوجه سلوكه تجاه الإخفاق

يقول الدكتور نورمان فينسين بيل في كتابة التفكير الإيجابي .
" إنه من الممكن أن نتوقع أحسن الأشياء لأنفسنا رغم الظروف السيئة ولكن الواقع المدهش هو أننا حين نبحث ونتوقع شيئا جيداً فإننا غالباً ما نجده !!"

وفي كتاب بهجة العمل قال دينيس وتلي " التوقعات السلبية ينتج عنها حظاً سيئاً "

يركز الأشخاص التعســاء على فشلهم ونقاط الظعف فيهم ، أمـا السعداء فإنهم يركزون على نقاط القوة فيهم وقدراتهم على الأبتكار فمهما كانت توقعاتك سواء سلبية أو ايجابية فإنها ستحدد مصيرك ، وهناك حكمة تقول " نحن نتسبب في تكوين وتراكم حاجز الأتربة ثم نشكو من عدم القدرة على الرؤية "
فنحن نتوقع الفشل فعندما يحصل لنا الفشل نشكو ونندب حظنــا ... فإنك عندما تبرمج عقلك على توقعات إيجابية ستبدأ في طريقك لأستخدام حقيقة قدراتك ويكون في إمكانك أن تحقق أحلامك .
وفي كتاب العقل والجسد للدكتور مصطفى محمود قال "على مستوى النجاح نواجه ما نتوقعه"

والعقل الباطن لايفرق بين الحقيقة وغير الحقيقة ولا يعقل الأشياء وهو يقوم بعمل ماتملية أنت علية فإذا قلت لنفسك " انا استطيع بعمل ذلك " أو قلت لنفسك " انا لا أستطيع " فإن ماتقولة لعقلك الباطن هو ماسيحدث فعلاً .


و إبتداء من اليوم إرتفع بتوقعاتك وكن دائماً متفائل ...

قالت هيلين كيلر " التفاؤل هو الأيمان الذي يقود للنجاح "

ولا ننسى الحديث الشريف الذي يقول " تفاءلوا بالخير تجدوه
"

القانون الثالث هو :- قانون الجذب
يقول هذا القانون : " الإنسان كالمغناطيس .. يجذب إليه الأشخاص والأحداث التي تتناسب مع طريقة تفكيره "

قانون الجذب يعتبر من أقوى السنن الكونية وينص هذا القانون على : أن الإنسان يجتذب الأحداث والأشخاص والظروف من حوله عبر موجات كهرومغناطيسية غير مرئية عن طريق عقله الباطن .

فالعقل الباطن هنا كالإيريال والرغبات داخله كالرسيفر (جهاز التحكم بالتلفاز) وأنت بعقلك الباطن ورغباتك الداخلية تجتذب الأشياء والأحداث الإيجابية والسلبية من حولك تماماً مثل الإيريال الذي يلتقط مئات الصور والأصوات من فوق سطح منزلك .. فعندما تفكر في الأشياء السلبية أو الأحداث السلبية فأنت تجتذبها اليك .. وكذلك عندما تفكر في الأحداث الإيجابية فإنك تجتذبها اليك ...

ويقف الشرع مؤيداً لهذا القانون ومن هذا قول الرسول صلى الله عليه وآله وسلّم عن ربّه في الحديث القدسي : " أنا عند حسن ظنّ عبدي بي ، فليظن بي ماشاء " . وفي هذا الحديث القدسي معنى مهم جداً يجب الوقوف عنده إذ يلمح بأن كل مايحصل للإنسان هو الذي جلبه لنفسه بظنّه ، كما في الآية القرآنية " ما أصابك من مصيبة فمن نفسك "

لذا انتبه !
فالأشخاص والأحداث السلبية والإيجابية تحوم حولك وأنت تجتذبها بأفكارك !! ففكر إيجابياً دائماً وأبداً قانون الجذب يعتبر من أقوى السنن الكونية وينص هذا القانون على : أن الإنسان يجتذب الأحداث والأشخاص والظروف من حوله عبر موجات كهرومغناطيسية غير مرئية عن طريق عقله الباطن .

القانون الرابع :- قانون التركيز
يقول هذا القانون : " إن مانفكر فيه تفكيراً مركزاً في عقلنا الواعي ينغرس ويندمج في خبرتنا "
فكما أن النبات يحتاج إلى الماء والسماد ليزداد إنغراساً في الأرض .. فإن مانفكر فيه يحتاج للمتابعة لينغرس في عقلنا الباطن .. ويصبح جزءاً من سلوكنا .

القانون الخامس :- قانون التعويض

إن العقل الواعي يستطيع أن يحتضن فكرة واحدة فقط في وقت واحد .. سواء كانت هذه الفكرة سلبية أم إيجابيه .. فإذا أردنا أن نكوّن مواقف إيجابية في حياتنا فعلينا أن نفكر في بالأشياء والأحداث الإيجابية .. ونبتعد عن كل ماهو سلبي .

ويقول جيمس آلان : ( إن العقل كالحديقة ، إما أن تنموا فيه الأزهار الجميلة ، وإما الأعشاب الضارة ، لكننا مالم نزرع عن قصد وإختيار الأفكار النافعة في عقولنا ، فإن الأفكار السلبية الضارة ستنموا فيه ، فالحشائش والأعشاب الضارة تنموا في الحديقة وحدها ، ولا تحتاج إلى عناية ورعاية لتشبّ وتكبر) .

إن الفكرة الإيجابية إذا دخلت وعي المرء تطرد الفكرة السلبية التي تقابلها .. والعقل لا يقبل الفراغ .. فإذا لم لم نملأه بالأفكار النافعه التي تفتح أمامنا آفاق التقدم والإنطلاق .. فسوف يمتلئ بالأفكار السلبية التي تحول بيننا وبين تحقيق أحلامنا .

القانون السادس :- قانون التكرار
يقول المثل العربي : " التكرار يعلم الشطار " ويقول الإنجليزي: " التكرار أم المهارات " تكرار المواقف والكلمات يبرمج عقلك الباطن .. فإذا أردت إكتساب عادة جديدة .. أو إحلال عادة إيجابية محل أخرى سلبية .. فعلينا أن نفكر بها مرات ومرات حتى تصبح عادة عندنا .. كذلك قدرتك العملية كالقدرة على لعب التنس أو الكتابة على الآلة الكاتبة تبدأ بتعلم المهارة ثم تكرارها حتى تصبح عادة .

القانون السابع :- قانون الإسترخاء

يقول هذا القانون : " إن بذل الجهد في الأعمال العقلية يهزم نفسه "

العقل الباطن يعمل مع الإسترخاء ولا يعمل مع الإجبار .. هل تذكر أنك حاولت أن تتذكر شيئاً ما وبذلت جهد في ذلك لكنك لم تفلح .. وعندما استرخيت تذكرت ماكنت تبحث عنه .. لذا ثق بأنك بالإسترخاء والهدوء ستصل إلى ماتحاول الوصول إليه .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
دعوة لتغير حياتك بطريقة رائعة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الزهراء :: منتدى يهتم بالروحانيات والعلاجات الروحانية وتقوية جوانب الشخصية :: تقوية السلوكيات والصفات في شخصيتك-
انتقل الى: