منتدى الزهراء

¤¦¤`•.•`منورنا ياღ زائر ღلاتنسى الصلاة على محمد وال محمد ¤¦¤`•.•`
 
الرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 "العقل ذلك الكنز المفقود" تتمة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
كنزي
¤° مشرف روحانيات وسلوكيات °¤
¤° مشرف روحانيات وسلوكيات °¤


ذكر
المزاج : عادي
عدد الرسائل : 342
تاريخ التسجيل : 22/05/2010

مُساهمةموضوع: "العقل ذلك الكنز المفقود" تتمة   الأحد مايو 23, 2010 1:20 am

بسم الله الرحمن الرحيم
الصلاة والسلام على نبينا وال بيته الاطايب النورانيين ....
هناك قانون في الكون الا وهو قانون الجذب سخره الله سبحانه وتعالى بفضله وكرمه لنا نحن البشر وقوة الجذب هذه هي عقلك الباطن واقرب دليل على وجود هذا القانون هو وصول هذه المعرفة التي بين يديك وانت تقرا عن قانون الجذب لتعرف كيف تستثمر هذه القوة المباركة التي ستغير مجرى حياتك على حسب امنياتك ورغباتك .....
اليك التقنيات للتعامل مع عقلك الباطن للوصول إلى الغايات الأسمى


العقل الباطن = هو تلك القوى الروحية بداخلك، إننا لا نستطيع رؤيتها ولا تحديد

موضعها ولكننا فقط نرى آثارها على العالم .

ما أهمية التعرف على العقل الباطن؟

كثير ممن يتمتع بالإيمان العقلي يفتقدون الإيمان العملي الذي يساعدهم في

حياتهم.لذا تجد حياتهم عبارة عن فوضى واضطراب، وتجد أنهم حين يوضع

إيمانهم تحت الاختبار فإنهم يفاجئون بأن أرواحهم وعقولهم لا تؤدي النتيجة

المتوقعة.وما ذلك إلا لأن العقل الباطن هو المسيطر الحقيقي على حياتك، مهما

آانت قناعات عقلك الواعي راسخة فلن تستفيد منها الاستفادة القصوى إلا بموافقة

العقل الباطن.

إن إيمانك - آي يكون إيمانا حقيقيالا بد أن تتجلى آثاره عليك في شخصك،

وعقلك، وجسدك، وعلاقاتك. ولكي تصل إلى هذه النتيجة لا بد من التعرف على

كيفية التأثير في عقلك الباطن.



شواهد على أهمية العقل الباطن:

قال ماركوس أوريلييوس، الإمبراطور والفيلسوف الروماني: (إن حياتنا ما هي إلا

حصائد أفكارنا).

وقالوا: إن ما تحصل عليه في الحياة ليس هو ما تريد وإنما هو ما تفكر فيه.

إيميرسون: "ما الإنسان إلا ما يشغل باله طوال اليوم"

* وقال علماؤنا: همُّك ما أهمَّك.

إنك إذا آنت تنوي بناء منزل جديد، فإنك تبالغ في الاهتمام بالتصميم الهندسي،

وتعاين مواد البناء، وتختار الأفضل وتباشر العمال. فكيف الحال مع منزلك العقلي؟



يقول ابن القيم في آتابه "الفوائد": [فالفكر والخواطر والإرادة أحق شيء

بإصلاحه من نفسك، فإن هذه خاصتك وحقيقتك التي تبتعد بها أو تقرب من

إلهك ومعبودك الذي لا سعادة لك إلا في قربه ورضاه عنك..... وإياك أن

تمكن الشيطان من بيت أفكارك وإرادتك؛ فإنه يفسدها عليك فسادا يصعب

تدارآه، ويلقي إليك أنواع الوساوس والأفكار المضرة، ويحول بينك وبين

الفكر فيما ينفعك، وأنت الذي أعنته على نفسك بتمكينه من قلبك وخواطرك

فملكها عليك.فمثالك معه مثال صاحب رحى يطحن فيها جيد الحبوب، فأتاه

شخص معه حِمل تراب وبَعر وفحم وغثاء ليطحنه في طاحونته، فإن

طرده ولم يمكنه من إلقاء ما معه في الطاحون استمر على طحن ما ينفعه،

وإن مكنه من إلقاء ذلك في الطاحون أفسد ما فيها من الحب وخرج

الطحين كله فاسد .



ما نسبة المساحة التي يحتلها العقل الباطن من مجموع العقل؟

يمثل اللاوعي نسبة 90 % من العقل، وأفضل تشبيه للعقل: هو آالجبل

الجليدي العائم، حيث يكون العقل الباطن هو ذاك الجزء المغمور من الجبل الجليدي

تحت المياه (أو كوتد الخيمة.

ما هي صفات العقل الباطن؟

1.العقل الباطن تربة سوف ينمو فيها أي نوع من أنواع البذور التي نغرسها في

حدائق عقولنا، وهو ما سنجنيه بعد ذلك. وتتحول الأفكار إلى واقع تماما

مثلما تتحول البذور إلى نباتات : من خلال الرعاية والتغذية المتواصلة.

فإذا أردنا التمثيل ،قلنا أن تربة العقل الباطن هي الإيمان بالله تعالى، وأسماءه

وصفاته، من حكمة، وقدرة، ورحمة، الخ ، بذورها ما نغرسه من بذور العقل

الواعي، ماؤها وغذاؤها التكرار، والتنظيف المستمر للأفكار السلبية. ومن يزرع

الشوك يجني الشوك، ومن زرع الورد يجنيه!

2. وظيفة العقل الباطن هي عبارة عن عادة. بتكرار سلوك أو فكرة ما على

مدار فترة زمنية حتى يتشربها العقل الباطن وتصبح (عادة).

مثال: تعلمنا السباحة والقيادة ورآوب الدراجة بأداء هذه الأنشطة أداء واعيا

ومتكررا حتى أسسنا لها مسارات داخل عقولنا الباطنة، ثم بدأ العقل الباطن بتولي

زمامها فصرنا نقوم بها بلا إدراك أو وعي.

إن قرار استبدال فكرة سيئة بأخرى جديدة قد يكون في البداية مجرد ترديد لجملة

عقلية ليس للمشاعر فيها نصيب، لكن مع التكرار والإلحاح ترسخ في العقل الباطن.

3. العقل الباطن سهل الانقياد لإيحاءات العقل الواعي.

4. العقل الباطن لا يستجيب للإجبار؛ لا بد أن تكون في حالة استرخاء وهدوء.

5 . إن العقل الباطن يقوم بتضخيم وتنمية أي فكرة تغرسها بداخله.

6. العقل الباطن خادمك المطيع الذي ينتظر إشارتك التوجيهية.

وفيه من الحكمة والإبداع ما لا حد له. لكن أنت ترسم له طريقة الاتجاه.

7 .مظاهر الطبيعة تسير على قانون "الفعل ورد الفعل"، وبالنسبة لنشاط العقل،

فإن الفكر هو الفعل، واستجابة العقل الباطن هي رد الفعل.

إذا تأملنا في تلك المواصفات السابقة للتعامل مع العقل الباطن، وجدناها تتشابه كثيرا

مع طرق التعامل مع الأبناء في تربيتهم وتنشئتهم. إذن فيمكن اعتبار عقلك الباطن

ذلك الطفل الذي تعمل على تنشئته وتربيته، وغرس المعاني المطلوبة، وقطع إمداد

الصفات المذمومة، والتكرار في الإيحاء الإيجابي إلى أن تتحقق النتيجة المنشودة.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
"العقل ذلك الكنز المفقود" تتمة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الزهراء :: منتدى يهتم بالروحانيات والعلاجات الروحانية وتقوية جوانب الشخصية :: تقوية السلوكيات والصفات في شخصيتك-
انتقل الى: